كراعٍ رئيسي لمعرض سيملس 2022، “شيبسي” تعرض أهم الابتكارات التي تسهم في تحقيق أهداف الإمارات العربية المتحدة في المدن الذكية والاستدامة

من المتوقع أن يتضاعف حجم سوق المدن الذكية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا هذا العام. وتُعتبر الإمارات العربية المتحدة في مقدمة الدول التي تسابق الزمن من أجل تحقيق أهدافها في مجال المدن الذكية والتي برزت في خطة دبي الحضرية 2040 والرؤية الاقتصادية 2030 لإمارة أبوظبي.

 

وتستمر شركة شيبسي، أحد الشركات العالمية الرائدة في مجال منصات إدارة اللوجستيات، في دعم الدولة في تحقيق أهدافها للمدن الذكية والاستدامة من خلال حلول إدارة اللوجستيات التي تعتمد على الذكاء الاصطناعي، وفي وقت تستعد فيه الإمارات العربية المتحدة لتصبح أحد الدول الكبيرة في التجارة الدولية، مع نمو يبلغ 6% في الصادرات سنوياً، ستلعب ابتكارات شيبسي التكنولوجية دوراً محورياً في دعم الحكومة في تحقيق التقدم على المستوى المجتمعي والبيئي والمالي.

وكان المجلس الأعلى للطاقة في دبي قد حدث خططه لخفض انبعاثات الكربون بنسبة 30% قبل حلول العام 2030. ويُعد هذا قراراً هاماً لدعم مجهودات الإمارات العربية المتحدة لتحقيق طموحات الوصول لصفر انبعاثات بحلول العام 2050. ويلعب قطاع اللوجستيات وسلاسل التوريد دوراً فعالاً في مساعدة الحكومات في تحقيق تلك الأهداف.

 

وقال السيد سوهام تشوكشي، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة شيبسي: “أحد أهم الأهداف التي تسعى الإمارات العربية المتحدة لتحقيقها هي بناء مدن ذكية وذلك للارتقاء بسُبل الحياة في المجتمعات المحلية في البلاد. وأحد أهم الجوانب لهذا الهدف هو توافر المنتجات والسلع والخدمات بأسرع الطرق وأكثرها فعالية، وهو مجال يعتمد على الأنشطة اللوجستية المميزة، وتدعم شيبسي الشركات في الاستفادة من الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات وانترنت الأشياء والذكاء التنبئي والتشغيل الآلي وتحليل البيانات الكبيرة، وتكنولوجيا سلاسل الكتل أو البلوك تشين، والكثير من التكنولوجيات الأخرى التي تسهم في تأسيس شبكات سلاسل إمداد قادرة على الاستجابة للتقلبات في العرض والطلب والتعامل مع الاضطرابات غير المسبوقة.

ومع النمو الكبير في الطلب على خدمات التوصيل السريعة عبر الانترنت، تزيد أنشطة التجارة الرقمية عبر الحدود، ومع حرص الشركات على الموارد المالية وقدر إنفاقها، تواجه المؤسسات في المنطقة العديد من التحديات اللوجستية والتي يُمكن أن تتحول لفرص فريدة عند التعامل معها باستخدام التكنولوجيات الصحيحة.

 

وشيبسي أيضاً من الرعاة الرئيسيين لمعرض Seamless 2022 في الشرق الأوسط، وتستغل الشركة هذه الفرصة لعرض تكنولوجيتها وإبراز كيف تساعد تلك التكنولوجيا المتقدمة في تحقيق أهداف الإمارات العربية المتحدة للمدن الذكية وتحسين العمليات والأنشطة اللوجستية والعمل على تحقيق الاستدامة في أنشطة الأعمال واللوجستيات المختلفة.

 

وتقوم شيبسي خلال معرض Seamless 2022، بعرض كيف تقوم أكثر من 170 شركة في مختلف أنحاء العالم بالاستفادة من منصاتها لتحقيق الفعالية من حيث التكلفة في خدمات التوصيل، وتقديم تجارب توصيل تتسم بالشفافية وتتبع العملاء لكافة مراحل التوصيل. وتحسين العمليات اللوجستية عبر الحدود من بلد لأخر وخفض مخاطر النقل وتحقيق العديد من الأهداف الأخرى.

 

ويقام معرض Seamless Middle East 2022 لمدة يومين وهما 31 مايو و1 يونيو في مركز التجارة العالمي في دبي، وسيشهد الحدث مشاركة أكثر من 10 آلاف شخص وأكثر من 350 عارض وأكثر من 300 متحدث.

 

وتستفيد الشركات في المنطقة من تكنولوجيات شيبسي في رصد انبعاثات الكربون والخفض منها، حيث تضمن تلك التكنولوجيات القيام رحلات توصيل أقل، وتقليل المسافة التي تُقطع، وتقضي تماماً على عملية الفشل في عمليات التوصيل وقطع مسافات بدون داعي ويؤدي ذلك لخفض كبير في نسبة انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. يحصل المشاركون في المعرض على فرصة لمعرفة المزيد حول هذه التكنولوجيات والتقنيات التي تُستخدم للقيام بكل هذه الأمور.

 

وأضاف تشوكشي “تدعم شيبسي الشركات في مختلف أرجاء العالم من أجل تسريع وتيرة تحقيق أهداف الاستدامة اللوجستية الخاصة بهم، حيث تخفض من نسبة المسافات المقطوعة بنسبة 5%، مع تقليل حجم المشاوير بنسبة 6%، وتضمن زيادة قيام السائقين بالتوصيلات بنسبة 14% لكل سائق، وتعمل كذلك على خفض نسبة الفشل في التوصيل من خلال تحديد عنوان التوصيل بشكل أكثر دقة.”

 

وأكدت الشركة كذلك أنها ستعلن عن إطلاق منصة تتبع الشاحنات بالإضافة إلى عرض أهم ابتكاراتها في معرض Seamless 2022، ويأتي هذا الإعلان قبل الإطلاق العالمي الذي سيحدث في أورلاندو في السادس من يونيو 2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *