الجامعة الأميركية في بيروت تحيي اليوم العالمي للحد من استخدام التبغ تحت شعار”التبغ: يهدد بيئتنا”

لمناسبة اليوم العالمي للحد من استخدام التبغ، أقامت الجامعة الأميركية في بيروت AUB، ومركز المعرفة العالمي حول تدخين النرجيلة KH-WTS، وجمعية حياة حرة بلا تدخين TFI، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية WHO، حدثاً خُصص لمناقشة الآثار الضارة المترتبة عن استخدام التبغ على صحة الأفراد وسلامة المجتمعات والبيئة. الندوة التي أُقيمت يوم 4 حزيران، تحت شعار اليوم العالمي للحد من استخدام التبغ 2022″ التبغ: يهدد بيئتنا”، هدفت إلى تحذير المشاركين حول المخاطر الجسيمة لعادات التدخين واستخدام أي منتج من منتجات التبغ سواء كانت السجائر التقليدية، أو النرجيلة، أو السيجار، أو منتجات التبغ الساخن أو السجائر الإلكترونية وتأثيرها على البيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *