كاظم الساهر يحيي عيد الأضحى بليلة تاريخية في اسطنبول

قولي أحبّك ـ ليلى ـ أحبيني ـ زيديني عشقاً ـ  دلوعتي ـ مدرسة الحبّ ـ إلا أنت

 

عامان ما رف لي لحنٌ على وتر.. ليلى وما أثمرت شيئـاً نداءاتـي

 

أيّتها الوردة والرّيحانة والياقوتة والسلطانة والشعبيّة والشرعيّة بين جميع الملكات

 

قولي أحبك كي تزيد وسامتي،لستُ أنا الذي يهتمّ بالأبد فأحبيني لأسبوع لأيام لساعاتِ

 

قالت، حبيبى دع الماضي وقبلني أنا الكل وأنا، أنا ليﱠ الحاضر والآتي

 

يا من أحببتك حتّى إحترق الحبّ زيديني عشقاً بقدر جميع الآهاتِ

 

إن الرجال فوارس لكنما لا سلطة تعلو على النسوان فإستسلمت لرياحكِ راياتي

 

وحلمت بأن تتزوّجني بنت السلطان ولست تدرين شيئاً عن معاناتي

 

أشهد أن لا امرأة تجتاح قلب القيصر بأطول إحتلال إلا أنتِ مولاتي 

 

ملي بحذف قصص العشق من لغتي انا كاظم اساهر أغني لكم الليلة حكاياتي